موضوعات متميزه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

جديد الموقع

سبتمبر 17,2018  بقلم

من هو صاحب قصيدة (من سجن عكا طلعت جنازة) الذائعة الصيت؟. .. د. وداد البرغوثي


imageالشاعر عبد الرحمن محمد حمدان البرغوثي "الخطابي" "من سجن عكا طلعت جنازة" قصيدة كتبت في العام 1930، وذاع صيتها بين العامة الذين حفظوها وتناقلوها لشاعر شعبي كفيف اسمه عبد الرحمن محمد حمدان البرغوثي الملقب بـ"الخطابي"، وانتشرت بشكل واسع جدا حين غنتها فرقة العاشقين في مطلع ثمانينيات القرن الماضي. واجتهد بعض المجتهدين فنسبوها للشاعر الشهيد نوح إبراهيم، ولم ينسبها أحد لنوح إبراهيم إلا بعد أن غنتها فرقة العاشقين، علما أن من جمعوا تراث نوح إبراهيم لم يجدوا بين قصائده هذه القصيدة. كانت جداتي وأغلب جدات كوبر أو حارتنا على الأقل، يحفظن الأغنية عن ظهر قلب، كون قائلها شاعرا له قيمته في ... [التفاصيل]


سبتمبر 17,2018  بقلم

بدأت كارثة أوسلو مع هزيمة العروبة 1967 .. عادل سمارة


imageالفلسطيني المقدسي وحيدا يدافع عن الخان الاحمر   جدلية القومي والوطني الدور الوطني لا يلغي قومية المعركة لان الامة العربية هي الرافد الشعبي للمقاومة الفلسطينية         لم أقصد ولم أفعل أبدا تبرير سقوط م.ت.ف في كارثة اتفاقات أوسلو التي ملخصها "من التحرير إلى الاستدوال فالتسوية فالتصفية". يكمن المدخل الواقعي والتطور الطبيعي لفهم القضية الفلسطينية في حقيقة أن الكيان الصهيوني زُرع ضد الوطن العربي بأكمله. وليس اغتصاب فلسطين سوى لتكون موقع التركيز الجغرافي للانطلاق أو الحفاظ على ما تم استعماره من كامل الوطن العربي. لقد قاومنا قدر الإمكان منذ بدايات الاستيطان الوحشي الأولية، ولا أقصد بالإمكانيات السلاح فقط بل الرؤية الفكرية السياسية الثقافية ايضا لطبيعة الصراع وفهْمنا له ... [التفاصيل]


سبتمبر 17,2018  بقلم

كوميديا الكراهية .. في أنفاق النفاق الاعلامية .. نارام سرجون


imageلا تظنوا أن الأنفاق التي بناها الارهابيون في المدن السورية هي وحدها الأنفاق التي بنيت في هذه الأحداث .. عاش المسلحون وقتا طويلا في هذه الأنفاق .. عاشوا في هوائها الثقيل واضاءاتها الشاحبة ولبثوا في بعضها أسابيع لا يعرفون ماذا يدور في الخارج وفي العالم .. ينتظرون من يقول لهم أن يخرجوا لأن الخطر من اجتياحهم توقف .. ولكنهم كانوا يعيشون حول الأنفاق معظم حياتهم .. كي ينزلوا بسرعة عند اقتراب الخطر .. وقد رأينا شهادة أحد سائقي الباصات الذين نقلوا بعضا من هؤلاء يروي كيف ان المسلحين في طريقهم الى الشمال عبر دمشق فوجئوا بمنظر دمشق التي لاتزال جميلة ... [التفاصيل]


سبتمبر 17,2018  بقلم

ما وراء الإصرار الإسرائيلي على هدم الخان الأحمر .. صالح النعامي


imageابو ناصر يتحدى جنود الاحتلال في الخان الاحمر   يعكس الإصرار على تدمير قرية الخان الأحمر، شمال شرق مدينة القدس المحتلة، توجهاً إسرائيلياً للمضي قدماً في تنفيذ المشروع الاستيطاني في المنطقة "E1"، الذي لن يضمن إضافة المزيد من المستوطنين في محيط القدس فحسب، بل من شأنه أيضاً أن يسدل الستار على أية إمكانية لتدشين دولة فلسطينية ذات إقليم متصل. وقرية الخان الأحمر تقع في المنطقة الفاصلة بين القدس الشرقية ومستوطنة "معاليه أدوميم"، شمال شرق المدينة، وتعد أكبر المستوطنات في الضفة الغربية، وهي المنطقة نفسها التي يمر فيها الشارع الذي يربط شمال الضفة الغربية بجنوبها. ونظراً لأن المشروع الاستيطاني في المنطقة "E1" يهدف ... [التفاصيل]


سبتمبر 16,2018  بقلم

"السادات " من كتاب الصحفي الفرنسي الشهير " روبير سوليه "


imageكيسنجر يصف السادات في مذكراته بأنهُ ,, ‘أغبى‘ رئيس دولة قابلهُ في حياته الكاتب : "لقد خدع بيجن السادات وإنتزع منهُ إعتراف مصري بدولة العدو الصهيوني بدون أي مقابل بتاتاً" يتسائل " روبير سوليه " ألم تدفع مصر ثمناً باهظاً جداً لمجرد إسترجاع سيناء ؟!! استقالة 4 وزراء خارجية مصريين لعدم موافقتهم على تنازلات السادات وعلى اتفاقية العار كيسنجر كتب في مُذكراتهِ أنهُ كان مُتعجباً مما يفعلهُ " السادات " وكأن مصر ومن فيها هي مزرعة ملك لهُ وحدهُ كيسنجر : "أنني كنتُ أستطيع تحقيق مكاسب أكبر وأفضل كثيراً لمصر ولكن "السادات" فاجئنا بضخامة التنازلات لمصلحة "عدوهُ" ولا أدرى كيف ولماذا فعل "السادات" ذلك؟" الـ CIA ... [التفاصيل]


سبتمبر 12,2018  بقلم

أوسلو: كي لا يُستهلك صراع تاريخي بالسياسة اليومية .. عادل سمارة


imageبوابة الهدف كانت واستمرت اتفاقات أوسلو كنتاج صراع بين المقاومة والثورة المضادة تأسيساً على انتفاضة 87 كمبادرة شعبية نقلت النضال من النخبة إلى الجماهير من جهة، وبالمقابل تمكنت الثورة المضادة من وأد زخم الانتفاضة باستثمارها لصالح الاستدوال في مواجهة التحرير، والحياة مفاوضات في مواجهة الحياة مقاومة ، أي توليد الميت من الحي في تضاد مع حركة التاريخ، أي باختيار لحظة التراجع في الديالكتيك وأداً للحظة الصعود، بما هو : أي الديالكتيك في النهاية إلى صعود. ذلك لأن الثورة المضادة موجودة تحت جلد الطبقة البيروقراطية الكمبرادورية التابعة مصلحياً وبنيوياً ومتوفرة على طابور سادس ثقافي هو مثقفها العضوي. ربع قرن مضى ليكشف لمن رغب ... [التفاصيل]