موضوعات متميزه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

جديد الموقع

يونيو 07,2018  بقلم

بعد أن تكلم أردنيون...ماذا عن دفعة الانطلاق .. عادل سمارة


imageلم ولن تتوقف المساهمات في قراءة الحدث الشعبي الأردني، كما لن تتوقف محاولات تفسيره بشكل خبيث كما لو كان بدفع سوري، ناهيك عن التذرع بثقل اللجوء السوري المنضبط والمضبوط في الأردن. ولعل أكثر إشكاليتين جدليتين في هذا الحدث هما: العوامل الكامنة والمآلات. العوامل الكامنة: لم يعتد الأردن على حراك شعبي واسع كما هي هذه الحالة، كما لم يعتد على دور النقابات المبادر ولو في البداية لصنع هذا الحدث، وربما يمكننا القول بأن دور النقابات ثم الأحزاب ثم الجيل الشاب غير المؤطر هي جميعا من رحم تطور مجتمع مدني يأخذ هذه المرة المفهوم الأصيل، وليس المدجَّن، ل غرامشي بمعنى أن دور المجتمع المدني هو مواجهة ... [التفاصيل]


يونيو 06,2018  بقلم

جمال أبو غيدا... «خابية الحنين» والشخصية النابلسية .. عادل الاسطة


imageالخسة وزة .. ابو شاهين   وعموماً يمكن القول إن الشخصية النابلسية في الرواية خارجة من رحم المجتمع النابلسي في أربعينيات وخمسينيات القرن العشرين، وربما لم يبق منها في الواقع إلا ما يتندر به عليها، فنابلس الآن مختلفة عما كانت عليه، ولكن ما يجب ألا يغيب عن ذهننا هو أن الشخصية النابلسية في الرواية تنتمي إلى تلك الحقبة. بعض الروايات تعيش معك بعض شخصياتها لفترة وقد تظل تتذكرها لطرافتها  وربما تعود إليها ثانية وثالثة. بالتأكيد قد يكون هناك عامل ذاتي يسهم في هذا. ومن هذه الشخصيات شخصية المواطن النابلسي في رواية جمال أبو غيدا «خابية الحنين»، 2016. الرواية هي الأولى لصاحبها وقد عُرف ... [التفاصيل]


يونيو 06,2018  بقلم

مسكين رئيس وزراء الأردن ... عبد الستار قاسم


imageمنذ إنشاء إمارة شرقي الأردن حتى الآن، والنظام الحاكم يتلقى الحماية والتمويل من الدول الغربية الاستعمارية مقابل تلبية متطلبات مصالح هذه الدول في المنطقة. وحتى لو لم يكن هذا الوضع بصريح التعبير، يؤكد التاريخ أن صاحب المال هو صاحب القرار، وإذا كان للمتلقي أن يشذ فإن عقابه شديد ويتضمن التخلص من القائمين على النظام لصالح أشخاص آخرين يعرفون تماما ثمن المناصب والمكاسب. هناك مناصب ومكاسب يحصدها أدوات الاستعمار مقابل الاستهتار بالوطن والمواطن. النظام الأردني لم يشذ عن القاعدة التاريخية، وهو يعلم جيدا أن بقاءه واستمراره رهن برضا الدول الاستعمارية بخاصة بريطانيا التي أنشأته ورعته، وأمريكا بعد ذلك والكيان الصهيوني. وقد ... [التفاصيل]


يونيو 06,2018  بقلم

وليد الهودلي: "وهكذا أصبح جاسوساً" وأدب السجون ... عادل الأسطة


imageيعد الكاتب الفلسطيني ذو التوجه الإسلامي والمنطلق في كتاباته منه كاتبا مهما في الكتابة عن عالم السجن والاعتقال، وقد صدر له في هذا المجال أعمال عديدة منها «ستائر العتمة «وآخرها «وهكذا أصبح جاسوسا»، ولم تخل الأخيرة 2018 من ذكر دالّ «ستائر العتمة». والكتابة عن عالم السجن حاضرة في الأدب الفلسطيني منذ أول رواية تقريبا في الأدب الفلسطيني، وهنا أشير إلى رواية اسكندر الخوري البيتجالي «الحياة بعد الموت» التي صدرت سنة إصدار رواية «الوارث» لخليل بيدس، علما أن الدارسين يعدون «الوارث» فقط أول رواية. في روايته يأتي البيتجالي على السجن زمن الأتراك وستغدو الكتابة عن السجن في زمنهم لافتة في نصوص ... [التفاصيل]


يونيو 06,2018  بقلم

الأسئلة الأساسية حول الاحتجاجات في الأردن ... محمد فرج


imageأن يعود الآلاف إلى الشوارع في الأردن، قد يبدو ذلك للوهلة الأولى عرضاً لفيلم مشوّق، ولكن للمرة الثانية، أو أن الربيع العربي الذي انكشف خريفاً على العرب يطل برأسه مرة أخرى، ليُخضع البلد «الناجي» للنتائج الكارثية بنسختها الليبية والسورية. يمكن أن يكون هذا التحليل مبرراً بعد صدمة المثقفين والنخب بتحليلاتهم الخائبة، الواحدة تلو الأخرى في ما يتعلق بتطورات المشهد العربي، ومن الممكن أن يكون مبرراً بعد قلق الناس من أي تحرك باعتباره مقدمة المقابر الجماعية وارتياد مراكب الموت وانكشاف المؤامرات على الدول، ولكن الوضع في الأردن قد يكون مختلفاً، أو بالأحرى مركباً مما عرفناه في حقبة الربيع العربي من مشاريع ... [التفاصيل]


يونيو 05,2018  بقلم

الأردن حليف لإسرائيل بدرجة عميد والآن خُفِضت رتبته إلى ملازم .. وترامب يريد أن يقاتل برجالنا وأموالنا.. ليث شبيلات


image  لا وجود لرئيس وزراء والمجلس هو مجلس مستشارين إحياء «الموك» وترامب يريد أن يقاتل برجالنا نستطيع أن نقول لا لصفقة القرن إذا حضر للملك الوعي وجمع شعبه حوله   شهدت نقابة المهندسين الأردنيين، خلال أيار الماضي، انتخابات اتسمت بإبعاد الإسلاميين لأول مرة منذ ربع قرن عن مفاصل إحدى أكبر النقابات وأدواتها في الأردن. الجدل الذي حدث حول النتائج شارك فيه واحد من أبرز نقبائها السابقين ليث شبيلات. انخرط شبيلات في الحياة السياسية البرلمانية وعرف بمعارضته للتطبيع والوجود الأميركي في الأردن، وكان من الشخصيات الإسلامية التي انتقدت الحركة الإسلامية والمعارضة، كما النظام. دخل السجن مرات عدة، وأطلق سراحه الملك بنفسه في إحداها. نقد شديد وجّهه ... [التفاصيل]