موضوعات متميزه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

جديد الموقع

مارس 26,2019  بقلم

مصطفى مراد الدباغ: سيرةٌ شخصيّةٌ – سياسيّةٌ .. للباحث خالد عودة الله


imageالوارد في هذا المقال هو قبسات من مقال طويل بعنوان: (مقدمة لم تكتب لـ "بلادنا فلسطين" وتأمّلات حول كتابة تاريخنا الوطني )  لخالد عودة .. يتحدث فيه عن سيرة نادرة  لوطني تربوي ومؤرخ  كبير، هو مصطفى مراد الدباغ ، والاهم الحديث عن موسعته ( بلادنا فلسطين )واعادة كتابتها بعد أن غرقت النسخة الاصلية في البحر وقت النزوح من يافا للبنان، هذه النسخة هي اعز ما يملك، كنزه التاريخي الوحيد الذي حضنه دون اي شيئ آخر، وخرج به من فلسطين، يقول الدباغ: ((ولم أحمل معي سوى حقيبتي الصغيرة، وبهـا مخطوطـةُ كتابـي عن تاريخ فلسطين وجغرافيتها البالغ عددها أكثر من ٦٠٠٠ صفحة، كتابي ... [التفاصيل]


مارس 25,2019  بقلم

بيان صادر عن الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال .. معركة الكرامة (2) ... سنحيا كراما ..


imageالاسير المناضل حسام الرزة يضرب عن الطعام لليوم السابع على التوالي احتجاجا على اعتقاله الاداري معركة الكرامة (2) ... سنحيا كراما .. أبناء شعبنا العظيم، ياقدرَ الله في أرضه وصوتَ الحق من بين جنده، اعلموا  أن فتيةً آمنوا بربهم فزادهم به هدىً وربط على قلوبهم وجعلهم قدوةً للحق وأهلك من ظلمهم . فإن عزةَ المؤمنِ مستمدةٌ من عزة مَن بيده مقاليدُ السموات والارض... واعلموا أن من مات دون نفسه فهو شهيد، ومن مات دون أهلِه فهو شهيد . وهذا المحتلُ الغاصبُ يحولُ بيننا وبين أهلنا، وبيننا وبين كرامتنا .. فمرحبا بعراكٍ يلحقُنا بالصديقين والشهداءِ والصالحين وحسنُ أولئك رفيقا ... وإننا ... [التفاصيل]


مارس 24,2019  بقلم

أم عمر ... أمي ،تمظهرات يوم الأم، وأم في مزبلة .. عادل سماره


imageليس دافع المرء الكتابة عن الأيام التي صنعتها المركزانية الأوروبية أو الغربية المعولمة. فرفضها مثابة مقاومة ورفض تبعية اصبحت من المسلَّمات لدى كثرة بين البساطة والتقليد والتبعية بقصدو وعي. شدَّني وجه وتماسًك أم الفدائي/الشهيد عمر أبو ليلى منذ اللحظة الأولى. لم أقرأ فيه سوى الصلابة والتماسُك ولم يتغير انطباعي. في الهزيع الأخير من الليل قرأت ما كتبه الرفيق زياد العزة وبعض الأصدقاء عن ما قيل على قناة "العربية" على لسان امرأة موظفة هناك فلسطينية/اردنية، لا فرق: "أنا لا اضحي بإبني من اجل فلسطين". بداية هناك قراءات قراءات لموقف ام الفدائي الشهيدعمر: الأولى: هي تماسك العقل وسيطرته على الأعصاب حين يكون الإنسان على ... [التفاصيل]


مارس 24,2019  بقلم

كلاب في الذاكرة: «الكلب في أعمال أدبية» (1 مـــن 2) .. عادل الأسطة


imageفي طفولتي بالمخيم كنت لا أقترب من الكلاب. كنت أشاهدها لدى بعض الجيران أو لدى البدو الذين ينصبون، في الربيع، خيامهم قرب المخيم. كنت أبيع الإسكيمو للبدو وكانت كلابهم، كلما اقتربت من خيامهم، تنبح، وحين أتكلم مع أصحابها سرعان ما تكف عن النباح. كلب الجيران في المخيم - طبعاً سابع جار - كان ينبح كلما رأى غريباً وكان وحيداً، ومرة ضربه خميس بحجر، ولما خرج أصحاب الكلب خاطبهم خميس: - ربّوا أولادكم. وتقبل الأمر على أنه دعابة. في العام 1972، درست في الجامعة الأردنية نصاً للجاحظ هو "عروة بن مرثد والكلب"، والجاحظ كاتب ساخر، كما نعرف من كتابه "البخلاء"، فكيف بدا كلبه في نصه؟ لم يكن ... [التفاصيل]


مارس 22,2019  بقلم

" لا تَحتَفِل بأمّك . فَقَطْ حافِظْ عليها !! " .. أكرم الصوراني


imageعلى الأقل سأحتفظ بأمّي هذا العام . وعلى الأكثر قد يمارس بعض الأبناء ذات طقوس الاحتفال .! والدتي ربّما ليست وحدها التي لن يتسنى لها الاحتفال بوالدتها المتوفاة منذ ثلاثين عام .! بعد قليل سأجعلها تبكي عندما أُذكرها بجدَّتي ، وعندما أُهديها الأغنية التي تُبكيها ويُبكيني صوت فايزة أحمد عند سماع "ستّ الحبايب" .! تَخيَّل حتى بعد ثلاثين عام الأمهات لا تُنْسـى .! بصماتُ الأقدام حاضرة في الذكريات وعلى شُرفة المنزل ، ومع الملاقط وسلّ الغسيل ، وأواني الطبخ ، ورائحة معجون الجلي ورائحة الكلور واللحمة والعجين وصناعة الخبز ورضاع الكبير قبل الصغير، رضاعة بالمعنى الحنيني ، لا بالمعنى الحليبي ... [التفاصيل]


مارس 22,2019  بقلم

عمر ابو ليلى ..... الشهيد والمقاتل الوسيم .. لم يغتالوه , هو قرر أن يكون شهيدا ..


imageأنا لم أشاهد في حياتي أجمل منه وأوسم منه وأحلى منه ...كانوا يقولون لنا : أن نجوم الغناء والتمثيل أصبحوا كذلك لأنهم الأوسم ..خسئوا , كل رجال العالم يا بن عمي وأخي ..تنهار وجوههم أمام وسامتك المفرطة ... أتدري يا عمر ؟ بماذا تختلف أنت عن النجوم في عالمنا العربي ..أنت لا تغازلك البنات , أنت أكبر من ذلك ..من يغازلك هو الصباح والندى في فلسطين , وفلسطين الحانية تمنت قبلة منك على خدها ...دمشق هي الأخرى تحبك , وبغداد تعشقك ..وتتمنى لو أنك شربت في ظلالها شايا معتقا , وعمان مالت جبالها حين رأت عيونك .. يا بن عمي ... [التفاصيل]