موضوعات متميزه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

جديد الموقع

اكتوبر 21,2018  بقلم

المقاومة كفيلة بإفشال صفقة القرن .. مقابلة مع أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين


imageالقاهرة_ المصري اليوم قال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد سعدات، إن المقاومة خيار لا بديل عنه في مواجهة صفقة القرن ومخطط تصفية الصراع العربي الإسرائيلي نهائيًا الذي ينتهجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وأضاف «سعدات» من داخل معتقل «رامون» الإسرائيلي، في حوار خاص عبر وسيط مع صحيفة المصري اليوم ، أن ترامب أطلق ما وصفه بـ«رصاصة الرحمة» على العملية السياسية، ما يستوجب إعادة بناء المشروع الوطني الفلسطيني بمنطق حركة تحرر ضد «احتلال استعماري»، مشددا على أن القوة قد تُخضع شعباً لحقبة من الزمن لكنها لن تلغي مبررات مقاومته دفاعاً عن حقوقه وهويته ووجوده. واتهم الزعيم الفلسطيني، المعتقل منذ 12 عاما في سجون ... [التفاصيل]


اكتوبر 21,2018  بقلم

الأُردنيّون يتَدفَّقون إلى دِمَشق بالآلاف .. لماذا يَتساءَلون: مَن كانَ تَحتَ الحِصار دِمَشق أم عمّان؟ .. عبد الباري عطوان


imageالأُردنيّون يتَدفَّقون إلى دِمَشق بالآلاف.. لماذا يَتساءَلون: مَن كانَ تَحتَ الحِصار دِمَشق أم عمّان؟ وكيف كانَت إسرائيل أبرَزُ الخاسِرين سِياسيًّا واقتصاديًّا مِن فَتحِ معبر “نصيب” الحُدوديّ؟ ولماذا لم يُعامِل الأُردن السُّوريّين بالمِثْل؟ كُنّا دائِمًا نُطالِب في هَذهِ الصَّحيفة بفَكِّ الحِصار العَربيّ عَن سورية، وفَتحِ الحُدود على مِصرَاعيها مَعها، لأنّ الشَّعب السوريّ قدَّم للأُمَّةِ العربيّةِ الكَثير الكَثير، وخاضَ جيشه العَربيّ كُلَّ حُروبِها، ورحَّب بكُل اللاجئين العَرب إليه دُونَ تَمَنُّن، وعامَلهم مُعامَلة المُواطِن السوريّ في التَّعليمِ والطِّبابة والوَظائِف، وما زالَ. نُدرِك جيّدًا أنّ هُناك أصوات في سورية تَشعُر بالمَرارة تُجاه العَرب والعُروبة الذين خَذَلوا بِلادَهم، وشارَك بعضهم في المُؤامرة ضِدّها، وهِي مَرارةٌ مُبرَّرةٌ ومَفهومةٌ، ... [التفاصيل]


اكتوبر 21,2018  بقلم

فلسطين في الرواية الفلسطينية قبل العام 1948 .. عادل الأسطة


imageصورة لجندي من قوات الاحتلال البريطاني يقوم بتفتيش الفلسطينيين في ثلاثينيات القرن الماضي عن الارشيف الفلسطيني     قرأت في الأسابيع الأخيرة ثلاث روايات لثلاثة كتاب من فلسطين (1948) هي: "اورفوار عكا" (2014) لعلاء حليحل و"بردقانة "(2014) لإياد البرغوثي و"بلد المنحوس" (2018) لسهيل كيوان، ولفت انتباهي أن الروائيين الثلاثة يكتبون عن عكا في فترة لم يكونوا شهودا عليها.   كتب علاء عن عكا أيام حكم أحمد باشا الجزار، في أثناء حصار( نابليون بونابرت) لها، وكتب إياد عن العامين 1945 و1946، وكتب سهيل عن ثلاثينيات وأربعينيات ق 20 مركزا تركيزا لافتا على الأعوام 1948 حتى 1952. وإذا ما بحثنا عن صورتها في الرواية الفلسطينية التي كتبت حتى 1967 ... [التفاصيل]


اكتوبر 21,2018  بقلم

لماذا أحترم أنيس النقاش ولا أحترم الاخوان المسلمين؟ اخوان ينقصهم أنيس واحد .. نارام سرجون


imageلايزال في خاطري ضجيج تلك المعركة التي دارت بين ابن رشد وابي حامد الغزالي والتي كانت صراعا للبقاء بين العقل والنص .. فكتب الغزالي كتابه الشهير (تهافت الفلاسفة) اي تناقضاتهم واتهم الفلسفة بالفشل في ايجاد اجوبة شافية لمسائل الوجود الكبرى .. ورد عليه ابن رشد ردا ساحقا بكتاب سماه (تهافت التهافت) وقام بتشريح كتاب الغزالي واظهار عيوب منطقه .. وكان الغزالي باختصار يقول ان تناقض النص الديني مع العقل فان علينا ان نأخذ بالنص حتى وان لم ينسجم مع العقل .. اما ابن رشد فانتصر للمنطق والعقل وقال اذا اختلف العقل مع النص فان علينا ان ننتصر للعقل لا للنص ... [التفاصيل]


اكتوبر 19,2018  بقلم

معركة التراث الفلسطيني الاهم للحفاظ على ما ورثناه من الاجداد .. أبو زيد حموضة


imageمعركة الزي الفلسطيني من يظن أن معركتنا مع العدو الصهيوني هي معركة حدود فهو واهم هي ليست مناوشات هنا وهناك ليست على بضعة امتار على شارع يمر من في منطقة ا او ب او ج او على حاجز او جدار او ممر للأقصى او تقسيم زماني ومكاني للاماكن المقدسة باختصار: هي معركة وجود معركة نكون او لا نكون معركة ارادات معركة حضارية على ذواتنا واولادنا وطباعنا وعاداتنا وتقاليدنا وملاحمنا ومآثرنا وثقافتنا معركة عسكرية امنية قانونية اجتماعية اقتصادية سياسية معركة اجيال متعاقبة على كل شيئ .. على الارض والبحر والسماء والمعبد والبيت والاسم ... حتى زر الفلافل والقطبة ( الغرزة ) الموجودة في اثواب امهاتنا وجداتنا وكوفيات ... [التفاصيل]


اكتوبر 19,2018  بقلم

خاشقجي... لماذا قتلته السعودية؟ .. وليد شرارة


imageلم يكن جمال مجرد صحافي أو حتى معارض، بل كان وثيق الصلة بالرئيس الأسبق للاستخبارات العسكرية وحشية الجريمة التي ارتكبها النظام السعودي بحق جمال خاشقجي، الكاتب والصحافي والمستشار السياسي ورجل المهمات الخاصة، عليها ألّا تحجب أسبابها وخلفياتها، وكذلك تداعياتها السياسية والإعلامية، على صعيد عالمي. ردود الفعل العالمية الشاجبة للجريمة، التي يتضمن بعضها هجوماً حاداً على النظام السعودي لا مثيل له منذ هجمات الحادي عشر من أيلول 2001 من أوساط سياسية نافذة ووسائل إعلام واسعة التأثير في الغرب، والحديث العلني عن رعونة وليّ العهد محمد بن سلمان وعدم أهليته للحكم، لا تضيف جديداً إلى خلفياتها وتداعياتها. هل الرعونة وحدها كافية لتفسير ... [التفاصيل]