موضوعات متميزه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

جديد الموقع

اغسطس 21,2018  بقلم

من صحافة العدو .. هكذا تجسست الهاغاناة على مقاهي "العرب" .. أليشه باسكين .. من الارشيف الفلسطيني


imageالمقال مهم وشهادة موثقة من أرشف العدو المحتل للرد على روايته المختلقة وسرديته المفبركة بان فلسطين أرض بلا شعب، حيث رصدت الكاتبة من أرشيف منظمة الهاجناه ( 70 )  مقهى عامرة بكل تناقضاتها في مدينة حيفا لوحدها بالاسم والمالك والموقع والنشاط بتصنيف ومسح استخباراتي مذهل معتبرة الكاتبة بأن البيانات التي صنفت  قبل سقوط المدينة كنز حقيقي للمؤرخين وذات قيمة تاريخية كبيرة، ورب ضارة نافعة لدعم الرواية والسردية الفلسطينية ضد السردية الصهيونية المختلقة ... اسرة التنوير   ​من هم الأشخاص الذين يمكن ابتزازهم، وأين يجلس "العدو" عادة لارتشاف فنجان قهوة؟ نظرة على مستندات التجسّس في منظمة "الهغاناة" من عام 1941.​ المقاهي هي حيزات مثيرة، ... [التفاصيل]


اغسطس 17,2018  بقلم

الاسير سامر العيساوي يتبرع بكل أعضائه بعد استشهاده لأبناء فلسطين لينعموا بالحياة


imageعلى تلفزيون فلسطين حلقة تتناول تبرع الاسير ابن فلسطين #سامر_عيساوي باعضائه من خلال رسالة وصلتنا :: بسم الله الرحمن الرحيم بصفتي مقاتل في صفوف الثورة الفلسطينية حملت الحجر والبندقية مدافعا عن ارضي وشعبي ومن اجل رفع المعاناة عنهم وتخفيف الامهم ورسم الابتسامة على شفاههم، اعلن اليوم ومن داخل جبهة الاسر بعد ان تابعت برنامجا على فضائية فلسطين يظهر معاناة أبناء شعبنا الذين يعانون من امراض مزمنة، انني قررت وبقناعة تامة ان اتبرع بكل اعضائي بعد استشهادي او وفاتي لكل من يحتاجها، ذلك اننا نقاتل من اجل حرية الوطن ومن اجل ان يحيا أبناء شعبنا بحرية وكرامة، وطالما ان هذا هدفنا ... [التفاصيل]


اغسطس 17,2018  بقلم

اليسار الفلسطيني وحركات الإسلام السياسي .. غازي الصوراني


imageهل نتوحد كرمى أطفالنا ضحايا السلاح الامريكي المحرم دوليا الذي ينهش لحمهم الغض ؟! اسرة التنوير     بالنسبة للعلاقة الخلافية بين اليسار الفلسطيني وحركات الإسلام السياسي، فهي تستند – من وجهة نظري - إلى التحليل الموضوعي الذي يؤكد على أن الأساس في هذه الحركات هو دعوتها إلى معالجة القضايا المعاصرة، الاجتماعية والاقتصادية والسياسية...، عبر منطق غيبي تراجعي عاجز عن بلورة برنامج سياسي ديمقراطي اجتماعي تنموي ، يتناقض مع جوهر التخلف والاستغلال الرأسمالي أو مع أي نظام استبدادي أو رجعي. وعلى الرغم من كل ما تقدم ، فإن المستجدات والمتغيرات المتلاحقة راهناً، تؤشر إلي أننا سنواجه –مع حركات الإسلام السياسي- ظروفا وأوضاعاً مستجدة, ما يفرض على ... [التفاصيل]


اغسطس 17,2018  بقلم

قصة الميثاق القومي الفلسطيني .. صلاح أحمد فاخوري


imageوين الدستور ؟ أكله الحمار .. غوار الطوشة من مسرحية غربة اسرة التنوير عن الارشيف الفلسطيني منذ تأليف جامعة الدول العربية في سنة 1945 قررت الدول العربية أن يكون لفلسطين مندوب يمثلها في الجامعة، على الرغم من وقوعها تحت الانتداب البريطاني وعدم نيلها الاستقلال في ذلك الوقت. وتعاقب على تمثيل فلسطين في الجامعة العربية كل من موسى العلمي وأحمد حلمي عبد الباقي وأحمد الشقيري. استمرت عضوية فلسطين في جامعة الدول العربية على حالها حتى 13/1/1964 عندما قرر مؤتمر القمة العربي الأول المنعقد في القاهرة في ذلك التاريخ إنشاء كيان فلسطيني يعبر عن إرادة شعب فلسطين لتمكينه من تحرير وطنه وتقرير ... [التفاصيل]


اغسطس 17,2018  بقلم

وزير الثقافة يدير ظهرَه لحنظلة! مجلة الآداب


image" أنا لست منحدرا من صلب دولة تسأل بين الفينة و الفينة عن رعاياها، أنا ممنوع من حق الاحتجاج والصراخ .. أديب الثورة غسان كنفاني " اسرة التنوير يَعتبر "الاتحادُ الدوليّ لناشري الصحف" في باريس الشهيد ناجي العلي واحدًا من أعظم الرسّامين في العالم منذ القرن الثامن عشر.(1) وتُقدّمه صحيفةُ اساهي اليابانيّة باعتباره أحدَ أشهر عشرة رسّامين مؤثِّرين في الرأي العامّ.(2) وتصف الغارديان البريطانيّة رسومَه بأنّها الأقربُ إلى التعبير عن الشارع العربيّ(3). تلك كانت بضعَ شهاداتٍ عالميّة عن أثر ناجي ودوره الرياديّ العالميّ. أمّا الشهادات العربيّة، فلا حصرَ لها، وإليكم خمسًا منها فقط: ــــ "جاء ناجي العلي ليعلّمَنا فنَّ الكاريكاتير ... [التفاصيل]


اغسطس 17,2018  بقلم

الجاسوسة العربية (هبه سليم ) التي بكت عليها رئيسة إسرائيل جولدا مائير .. سمير قديح


imageبكت جولدا مائير على مصير هبة التي وصفتها بأنها “قدمت لإسرائيل أكثر مما قدم زعماء إسرائيل” وعندما جاء هنري كيسنجر وزير الخارجية الأمريكي ليرجو السادات تخفيف الحكم عليها. كانت هبة تقبع في زنزانة انفرادية لا تعلم أن نهايتها قد حانت بزيارة الوزير الأمريكي. لقد تنبه السادات فجأة إلى أنها قد تصبح عقبة كبيرة في طريق السلام، فأمر بإعدامها فوراً، ليسدل الستار على قصة الجاسوسة التي باعت مصر ليس من أجل المال أو العقيدة ، إنما الوهم الذي سيطر على عقلها وصور لها بأن إسرائيل دولة عظمى لن يقهرها العرب. آمنت هبة بكل هذه الخرافات، ولم يستطع والدها – وكيل الوزارة بالتربية والتعليم – ... [التفاصيل]