موضوعات متميزه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

جديد الموقع

فبراير 13,2019  بقلم

الفصائل الفلسطينية تصدر بيان لقاءها الثالث في العاصمة موسكو, وهذه بنوده !


imageأصدرت وفود الفصائل الفلسطينية مساء يوم الثلاثاء بياناً مشتركاً حول تفاصيل مباحثات لقاءها الثالث في العاصمة الروسية موسكو. وأكدت الفصائل في بيانها على القبول التام لإعلان موسكو الذي تم التوافق عليه، وتأكيد وحدة الشعب الفلسطيني والإصرار على إنهاء الانقسام. وعبرت عن تقديرها العالي لدور روسيا الاتحادية في دعم الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني في الساحة الدولية، ومساهمتها الهامة في إنهاء الانقسام ودعم المصالحة الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.   وأكد إعلان موسكو أن هذا اللقاء تأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني إزاء القضايا الجوهرية وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على كامل الأراضي المحتلة عام 1967، وضمان حق العودة ... [التفاصيل]


فبراير 13,2019  بقلم

إلى أن تردوا بالنار...واجهوهم بالشعب .. عادل سمارة


imageمن لا يتقن الحرب النفسية والمعنوية والإعلامية لن يتقن إطلاق الرصاص حتى لو كان خصمه بلا سلاح. والحرب النفسية تقوم اساسا على قوة وعمق فكريين منطلقهما نظرية علمية واقعية لتكون قوة الدعم الروحي ومقود المسار. ولا تقوم النظرية إلا على أرض الواقع كي تنطبق وتُثمر. بوسعك ان تفهم الواقع ماديا، مثاليا، روحانياً، لا بأس فالمهم فهم الواقع والإحاطة به. وإن أخطأت في الفهم في يوم ما في عمر ما وبسبب جهل ما تكون العبرة أن العودة عن الفشل فضيلة. فلسطينياً: حبذا لو وضع الذاهبون إلى موسكو في ذهنهم أن هناك لينين قبل بوتين. ولو بدؤوا من لينين لما ابتلعوا موقف بوتين. فروسيا ... [التفاصيل]


فبراير 13,2019  بقلم

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته ... راسم عبيدات


imageالعدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات، فالمحتل يستهدف شعبنا فوق الأرض وتحت الأرض وفي الفضاء المقدسي ،ويقوم بإنتهاك حرمات مقابر المسلمين وجرف رفاتهم ونبش قبورهم دون أي اعتبار لكرامة الإنسان أو التزام بقوانين ما يسمى بالشرعية الدولية التي تطبيقاتها فقط على العرب والمسلمين وكل من يناهضون ويتعارضون مع امريكا واسرائيل والغرب الإستعماري في المصالح والأهداف في المنطقة والعالم .... مقبرة مأمن الله واحدة من اكبر واوسع خمسة مقابر إسلامية في مدينة القدس،فهناك مقبرة النبي داود ومقابر باب الرحمة واليوسفية والمجاهدين،مقبرة مأمن الله والنبي داود منع الدفن فيها بعد إحتلال عام 1948،والمقابر الثلاثة ... [التفاصيل]


فبراير 12,2019  بقلم

تحقيق إسرائيلي: هكذا سخّن بن زايد علاقته مع نتنياهو


imageالترا فلسطين | فريق التحرير كشفت القناة العاشرة الإسرائيليّة مساء اليوم الاثنين، أنّ اتصالات سرية جرت قبل ثلاث سنوات بين محمد بن زايد وليّ عهد أبو ظبي؛ الحاكم الفعلي للإمارات، ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في إطار المساعي للدفع نحو حلف اقليميّ، وذلك في الجزء الثاني من سلسلة تحقيقات بدأت القناة ببثها وتتمحور حول حلفٍ سريٍ يجمع إسرائيل مع السعودية والإمارات والبحرين. وبحسب القناة فإن الحلف الذي يربط إسرائيل والإمارات يتجاوز عمره (20 عامًا) ويترواح بين علاقات أمنية وسياسية واقتصادية متشعّبة في معظمها سريّة. وكشفت القناة في تحقيقها أنّه حتى قبل ثلاث سنوات كانت ثلاث رحلات جويّة سريّة تطير شهريًا بين تل ... [التفاصيل]


فبراير 12,2019  بقلم

سبعة ( 7 ) أفكار قالها ماركس نحتاجها اليوم .. خالد بن الشريف


imageفي كثير من الأحيان يسخر المناهضون للشيوعية من الماركسية، باعتبارها أيديولوجية عقيمة، وتحليلاتها وتوقعاتها بائسة للغاية. ومع ذلك، فإن أي مطلع جدي يدرك أن هناك الكثير لنتعلمه من كارل ماركس، الذي قدّم بعض الأفكار العظيمة والجديرة بالاهتمام حتى في عصرنا الحالي. هذه بعضها. الماركسية ليست عقيدة دينية ثابتة متحجرة، ومكتملة البناء، كما يتصورها البعض، وإنما هي مجرد أفكار قابلة للتطوير والتعديل والنقد 1- الرأسمالية تدمر الاقتصادات التقليدية لقد تنبأ ماركس بدقة في أن الرأسمالية ستقود إلى خلق سوق عالمي تصبح فيه البلدان مترابطة بشكل متزايد، فمن خلال استغلال الطبقة البرجوازية السوق العالمية، أصبح الإنتاج والاستهلاك ذا طابع عالمي متجاوزًا حدود البلدان الضيقة. وهكذا لم ... [التفاصيل]


فبراير 12,2019  بقلم

الهجرة اليهودية المعاكسة ومستقبل الوجود الكولونيالي في فلسطين .. جوج كرزم


imageقراءة: عادل سمارة نعم، هذا انطباعي بعد قراءة الكتاب، تلخيصه أمر صعب، لأن كل ما فيه يجب أن يُؤخذ في اية مراجعة، لا حشو ولا تكرار . حجر الزاوية في الكتاب هو تحطيم زعمين: الأول: الزعم الصهيوني بأن فلسطين المحتلة هي أكثر الأماكن أمنا لليهود. وأمن اليهود هو فزاعة تمت صياغتها بخبث واستغباء للبشرية لأنها تقوم على زعم أن البشرية ضدهم، وليس لأنهم يرون كل البشرية أغياراً! فقد بين المؤلف بتوثيق معلوماتي رسمي من سلطة وباحثي الكيان بأن فلسطين المحتلة ليست الأكثر بل الأقل أمنا لليهود، وذلك نظرا للسياق التاريخي الذي رغم هزائم الكيان الحالية ما يزال في بداياته. والثاني: بأن تلبيس يهود العالم ... [التفاصيل]