موضوعات متميزه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

جديد الموقع

يوليو 17,2018  بقلم

تلفيق النكبة، لماذا ؟ ... روان الضامن / صانعة أفلام ومستشارة إعلامية


imageروان الضامن صانعة أفلام ومستشارة إعلامية https://www.youtube.com/watch?v=rFYmRX7A_Fc&list=PL30A8F80C4E383847 انتشرت في الأيام الأخيرة انتقادات مكثّفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول بثّ قناة العربية وثائقيا بعنوان (النكبة). ولمّا كنت قد أعددت وأخرجت وثائقيا بنفس العنوان (النكبة) قبل عشر سنوات على أربعة أجزاء، تظهر قصة نكبة فلسطين منذ عام ١٧٩٩، وتمت ترجمته بحمد الله إلى عشر لغات، وأصبح مرجعا للتدريس في الجامعات حول نكبة فلسطين، يمكن مشاهدته عبر الرابط: https://bit.ly/2ghsa8z فقد وجدت من واجبي أن أبحث عن حقيقة الوثائقي الحديث، ولماذا أثار هذه التعليقات، بل الاستهجانات! واكتشفت بعد التدقيق، أن هذا الوثائقي الحديث (النكبة)، الذي تم بثه في جزأين يحملان اسم (الجزء الأول ١٨٩٧ – ١٩٤٨) و(الجزء ... [التفاصيل]


يوليو 16,2018  بقلم

وثائق من اللحم والدم االبشري من غيتو غزة، بقلم الأسير الصحفي منذر خلف مفلح


imageالجيش الاسرائيلي الاخلاقي؟؟!! يستخدم كتيبة جنود في مدينة الخليل لاعتقال فلسطيني لا يتجاوز عمره العشرين كم رجل يعد بألف رجل   كُشِفَ مؤخراً وبعد 70عاماً على انتهاء الحرب العالمية الثانية وبالمقارنة وبعد أكثر من 70عاماً على الكارثة الفلسطينية المتمثلة بالاحتلال الصهيوني لفلسطين وثائق فنية للفنانة اللاتفية “ألكسندرا بلتسوفا” توثق فيها باللونين الأبيض والأسود انتهاكات النازية بحق اليهود في غيتو “ريجا” في لاتفيا، وكذلك توثق لقاءاتها ببعض من كانوا في ذلك الغيتو. إن هذا الاكتشاف العظيم الذي يوثق مرةً أُخرى جرائم الكارثة النازية بحق اليهود يقابله اليوم في غيتو غزة الذي فيه توثيق حي ومباشر باللحم والدم البشري جرائم جيش الاحتلال تجاه البشر الموجودين ... [التفاصيل]


يوليو 16,2018  بقلم

الحراك الشبابي الفلسطيني: ارهاصات لثورة كبرى قد تندلع في أيّ لحظة، بقلم الأسير كميل أبو حنيش


imageبعد ان أغلق الاحتلال الخان الأحمر لم يجد طلبة المدرسة المختلطة هناك الا مجارير المياه والطرق الوعرة لوصول مقاعدهم الدراسية في اول ايّام العام الدراسي الذي افتتح بشكل مبكّر واستثنائي/ القدس   مهما بلغ ذكاء الدول والأنظمة وتطور أجهزتها وتنظيماتها الأمنية والسياسية ووسائلها في التحكم في كافة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والأمنية إلا أنها تظل متخلفة قياساً بوعي الجماهير، ولا يمكن لهذه الأنظمة أو الدول التنبؤ دائماً بثبوت شروطها، وتظل الأرقام الصماء والمعطيات والحسابات السياسية أحياناً مجرد بيانات ورقية لا تعكس الواقع بالضرورة، وهو ما يسجل إرباك الدول أمام الثورات التي لم تتوقع انفجارها وعجزها عن مواجهتها، لأنّ الشروط دائماً ... [التفاصيل]


يوليو 16,2018  بقلم

ترامب... وحرب التعويض...هل سيكون نيرون؟ عادل سماره


imageإثر الحرب الإمبريالية الثانية عقدت الإمبرياليات المتداعية راية القيادة للولايات المتحدة وحتى اليوم. بدورها قامت الولايات المتحدة الأمريكية باتباع استراتيجية الهيمنة والسيطرة على العالم عبر الحرب الباردة متلافية الاصطدام بالاتحاد السوفييتي الذي لم تدرك الأمم المغلوبة قيمته في حمايتها إلا بعد تفككه!! منذ فترة ما بعد الحرب تلك اقامت الولايات المتحدة قواعدا لها في 120 دولة وصل عددها إلى 700 قاعدة، تضم نصف مليون جندي منها 32 ألفا في المانيا بزعم حمايتها وأوربا من الاتحاد السوفييتي و 35 ألفا في كوريا الجنوبية . ومنذ حكم ايزنهاور في بداية الخمسينات اتبعت هذه الدولة سياسة التفوق العسكري على العالم لأنها كانت تدرك ... [التفاصيل]


يوليو 14,2018  بقلم

في الانتخابات لبلدية " القدس" ...المقدسيون بين جدلية الوطني والمطلبي ... راسم عبيدات


imageفي كل مرة يقترب فيها موعد الانتخابات لبلدية "القدس" ....تتعالى وتظهر اصوات مقدسية تدعو للمشاركة في الانتخابات البلدية تحت يافطة وذريعة، ان فوز عدد من الأعضاء العرب في الانتخابات البلدية، من شانه ان يساهم في انتزاع المقدسيون لحقوقهم المطلبية الاقتصادية والاجتماعية والخدماتية من "أنياب" هذه البلدية التي تجبي من المقدسيون مالا يقل عن 28 - 30% من مجموع الضرائب التي تجبيها من سكان القدس، وبالمقابل لا تقدم للعرب المقدسيين خدمات لا تزيد عن 6% من قيمة الضرائب المجباة، حيث القسم الأكبر من ما يجبرون على دفعه لتلك البلدية من ضرائب يذهب لتطوير البنية التحتية للمستوطنات والبؤر الاستيطانية في قلب الأحياء ... [التفاصيل]


يوليو 14,2018  بقلم

التظاهرات وحرية التعبير في فلسطين ... فيحاء عبد الهادي


imageإلى من رفع عصاه في وجه أخيه: كيف طاوعك زندك؟! ***** تظاهرتان في أسبوع واحد في رام الله، انتصاراً لغزة، الأولى تثلج الصدر، والأخرى تقبضه حدّ البكاء. يوم 10 حزيران؛ كان يوم الانتصار لغزة، ولحقها في الحياة الكريمة، وكان يوم الانتصار لوحدة الوطن في وجه العدو الغاصب. ارتفع صوت الشعب بقوة وجسارة وحب وإحساس عالٍ بالمسؤولية؛ ليهتف للحرية، ولينادي بإنهاء الانقسام، وضرورة رفع العقوبات عن غزة، وليعلن أن مصيره مرتبط بمصير غزة. أعلن شباب حراك: "ارفعوا العقوبات"؛ أنهم يشكلون حراكاً اجتماعياً إنسانياً وطنياً، ولا يمثلون فصيلاً أو جهة محددة؛ وأنهم ينتمون لفلسطين ككل موحّد. نادوا بتطبيق قرارات المجلس الوطني، الذي يقضي بصرف رواتب الموظفين ... [التفاصيل]