موضوعات متميزه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

جديد الموقع

اكتوبر 08,2019  بقلم

هيمنة الأيديولوجيا اليمينية على القرار الوطني الفلسطيني ... حيدر عيد


imageمرّت الهيمنة اليمينية على تعريف الوطنية الفلسطينية وتوجيهها في النصف الثاني من القرن العشرين بثلاث مراحل. في المرحلة الأولى التي طغى عليها البعد الأيديولوجي الإقطاعي، اعتمدت الهيمنة على ملكية الأرض وما يتبعها من عائلية وعشائرية تجلّت صورها في الصراع بين عائلتَي الحسيني والنشاشيبي، والتي ساهمت بطريقة ما في الهزيمة المدوّية التي تجسدت بنكبة لا يزال الشعب الفلسطيني يدفع ثمنها. وقد عبّر عنها، أي الأيديولوجيا الانهزامية لهذا اليمين، الكاتب الشهيد غسان كنفاني في أولى رواياته «رجال في الشمس» بما جسدته شخصية المناضل المتقاعد أبو الخيزران. تميزت الهيمنة في مرحلتها الثانية التي أدارتها الطبقة الوسطى بشعبوية عالية متأثرة بعلمانية حركات التحرر الوطني العالمية، ... [التفاصيل]


اكتوبر 08,2019  بقلم

هل تحويل أموال المقاصة منقوصة كسر جديد للسيادة الفلسطينية ام مجرد تنفيذ لتنسيق مسبق؟ .. نادية حرحش


imageعند استقالة د. رامي الحمدلله من منصبه، او قرار تغييره، كان الحمدلله قد أعلن رفضه لشروط المنح الامريكية الجديدة، وبداية العام الحالي، والتي اشترطت اقصاء اسر الاسرى والشهداء من دفع الرواتب. طبعا، وبسبب ملل الشعب واستيائه العام من كل ما يمثل السلطة، كان اخراج الحمدلله من معادلة السلطة يشكل عملية الهاء جديدة للشعب، أشهر من التوقعات والتكهنات لرئيس الوزراء القادم، وطبعا، فرصة للتخلص وإخراج مشاكل حكم الحمدلله الى الخارج للتداول. وكما في الانتخابات الإسرائيلية، صار هدفنا الأسمى هو الا يعود نتانياهو للحكومة (التي هي ليست بحكومتنا وشأنها ليس شأننا)، كان خروج الحمدلله هو الإنجاز الأهم، ومن سيلحقه مهما كان لن ... [التفاصيل]


اكتوبر 04,2019  بقلم

جرعة من الكرامة وصفعة ... سامر العربيد ... اسماء سلامة


imageعن وكالة أنباء وطن كعادته ، يخرج في كل حين من هذا الشعب الجبار من يمدنا بجرعة جديدة من الكرامة والبطولة ، ويعطينا أعمق معاني الصمود والتحدي والنضال والوطنية  ، ليذكرنا بأن قضيتنا الجوهرية والأساسية هي المقاومة ، ويعود ليضرب أروع الأمثلة على قوته وجبروته وعزيمته التي يعجز المحتل على النيل منها ، مهما تخاذلنا ومهما ابتعدنا عن هذا الطريق ، فإن البوصلة تعيدنا إليه ، بوصلتنا هذه المرة كانت البطل سامر العربيد ، الذي يرقد الآن داخل المستشفى يصارع الموت ، من شدة همجية التعذيب الذي تعرض له من قبل محققي الاحتلال . أن يصل الأسير إلى هذه الحالة بفعل ... [التفاصيل]


اكتوبر 04,2019  بقلم

العجول الوطنية.. ما سرها؟ .. ماجد العاروري


imageالسلطة الفلسطينة اتخذت قرارها الحاسم: استيراد العجول سيخضع لسلطة الحكومة الفلسطينية، ولن يتم بعد اليوم استيرادها من السوق الإسرائيلي. هذا ما باشرت وزارة الزراعة بتنفيذه، وجاء تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء في جلسته رقم (18/20) بتاريخ 9 أيلول/سبتمبر 2019، وقد دعت وزارة الزراعة المسؤولة عن تنفيذ القرار جميع الجهات الرقابية إلى متابعة تنفيذ هذا القرار اعتبارًا من تاريخه. القرار بدا للعيان ثوريًا، وقدمه الإعلام للجمهور بأنه بداية انفكاكٍ فلسطينيٍ عن الاقتصاد الإسرائيلي، ويبشر ببدء بناء اقتصاد وطني فلسطيني. لكن السؤال الأهم الذي يخطر ببال المواطن الفلسطيني: لماذا اتخذت الحكومة الفلسطينية قرار مقاطعة استيراد العجول بالذات من السوق الإسرائيلية؟ ولماذا لم تقاطع ... [التفاصيل]


اكتوبر 04,2019  بقلم

وزير الزراعة واستيراد الزيتون المغمس بدم الفلاح الفلسطيني .. نادية حرحش


imageنحن لا نعيش في خيال، نحن نعيش في ظل سلطة فلسطينية بحكومة تستهدف ما تبقى من انسان ووجود فلسطيني .   لا يمكن ان ما يحصل هو مجرد هفوات خاصة لوزراء، فمنذ تشكيل الحكومة، ونحن نعيش امام مصائب في القرارات.   خطة عنقودية يبدو تأثيرها كالقنابل العنقودية وليس كعنقود عنب، ولن يكون بالتأكيد زيتون.   اصبحت اجتياحات جيش الاحتلال الإسرائيلي لرام الله تحديدا وكأنها بالتنسيق مع الإعلانات السيادية بالانفكاك المخطط له. وكأن الكيان الإسرائيلي يؤكد لهم ان السيادة لها صاحب واحد فقط وهو الاحتلال الإسرائيلي.   هدم البيوت في مناطق A الخاضعة للسيادة الفلسطينية، حملات الاعتقالات التي أصبحت يومية من رام الله الى نابلس الى الخليل، ولا نرى ... [التفاصيل]


سبتمبر 27,2019  بقلم

الحرب والسياسة ومستقبل المقاومة ... عامر محسن


imageفي رأيي، إنّ أيّ نقاشٍ عن موقع «حزب الله» ودوره في الميدان السياسي اللبناني وعن مستقبل الدولة اللبنانية والعقوبات على المقاومة والتحالفات السياسية ونقاش «الإصلاح»، هذا النقاش كلّه لا ينبغي أن يبدأ من تفاصيل الخطاب السياسي اليومي الذي نسمعه اليوم، بل من نقطةٍ تاريخيّةٍ تأسيسيّة في هذا الموضع. تبدأ القصّة، كما أراها، من قرارٍ «استراتيجيّ» تمّ اتّخاذه أواخر الثمانينيّات تقريباً، وهو قرارٌ لم يتّخذ في لبنان فقط، بل أيضاً في إيران ودمشق، وقد كان يرسم خطّاً جديداً لـ«حزب الله» في تعامله مع الساحة السياسية الداخلية ونظرته الى الدولة والوطن اللبنانيين. بلغة العلوم السياسيّة، تسمّى لحظةٌ كهذه «مفترقاً حرجاً» في حياة المؤسسات ... [التفاصيل]